الإغلاقتجاوز إلى المحتوى الرئيسي
close

من هم الأفراد الذين تبحث عن خدمات لهم؟

زائر

  • طالب زائر
  • سائح زائر
  • صاحب عمل زائر

مواطن

  • ولي أمر مواطن
  • صاحب عمل مواطن
  • موظف مواطن

مقيم

  • ولي أمر مقيم
  • موظف مقيم
الآن استكشف الخدمات بشكل أسرع 10 مرات! هل هذا سهل فهمه؟

هل هذا سهل فهمه؟

الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات

قطر الثانية عربيًا في مؤشر نضوج الخدمات الحكومية الإلكترونية 2020

04 مارس, 2021 09:12 صباحاوزارة المواصلات والاتصالاتالجمهور المستهدف
زائر:طالبسائحصاحب عمل
مواطن:ولي أمرصاحب عملموظف
مقيم:ولي أمرموظف

تفاصيل الخبر

تبوأت دولة قطر المرتبة الثانية عربيًا في مؤشر نضوج الخدمات الحكومية الإلكترونية والنقالة 2020 من بين 15 دولة عربية شملها المؤشر الصادر عن اللجنة الاقتصادية والاجتماعية لغربي آسيا (الإسكوا).

ويهدف مؤشر نضوج الخدمات الحكومية الإلكترونية والنقالة إلى قياس مدى نضوج الخدمات الحكومية المقدمة عبر البوابات الإلكترونية والتطبيقات الذكية في الدول العربية، وتوفير مقياس يُستخدم من قِبل صانعي القرار وواضعي السياسات لتوضيح بعض الأبعاد التي لا يبينها العديد من المؤشرات الدولية، وذلك من خلال مقارنة الأداء الوطني عامًا بعد عام، كما يتيح المقارنة بين الدول المختلفة في مجال التحول إلى الخدمات الإلكترونية ومقارنة أداء المؤسسات المختلفة، معتمدًا على ثلاث ركائز أساسية في عملية التقييم، هي قياس توفر الخدمة وتطورها، وقياس استخدام الخدمة والرضا حيالها، وقياس وصول الخدمة إلى مستهلكها النهائي.

وبهذه المناسبة، قالت السيدة مشاعل على الحمادي، المكلفة بمهام وكيل الوزارة المساعد لشؤون تكنولوجيا المعلومات بوزارة المواصلات والاتصالات: "لقد دأبت اللجنة التوجيهية للحكومة الإلكترونية برئاسة وزارة المواصلات والاتصالات منذ نشأتها على تبنى مسارًا سريعًا في التحول الرقمي وتمكين التكنولوجيا المتطورة؛ حيث تم وضع خطط للتحول الرقمي بالتعاون مع الجهات الحكومية بالدولة وكذلك الإشراف على تنفيذها من أجل تحقيق أهداف استراتيجية حكومة قطر الرقمية. وإن هذا الإنجاز يأتي ثمرة لجهود الجهات الحكومية المختلفة بالدولة وتضافر عملها في تطوير وإطلاق الخدمات الرقمية والإفادة منها."

وأضافت الحمادي: "سنواصل المضي قدمًا في التحول الرقمي للخدمات والتحديث والتطوير المؤسسي ودعم محاور استراتيجية التنمية الوطنيــة 2018-2022 بتضمين القدرات، وترسيخ القيم المؤسسية للارتقاء بمستوى الخدمات المقدمة للأفراد والشركات، ورفع كفاءة العمليات الإدارية الحكومية، والتوظيف الفعال لتكنولوجيا المعلومات في تقديم الخدمات العامة بما يعزز رؤية البلاد في بناء الاقتصاد القائم على المعرفة، تحقيقًا لرؤية قطر الوطنية 2030."

اضغط على الرابط الخاص بمصدر الخبر للاطلاع عليه كاملاً.

الأخبار من حولك