تجاوز إلى المحتوى الرئيسي
close

من هم الأفراد الذين تبحث عن خدمات لهم؟

زائر

  • طالب زائر
  • سائح زائر
  • صاحب عمل زائر

مواطن

  • ولي أمر مواطن
  • صاحب عمل مواطن
  • موظف مواطن

مقيم

  • ولي أمر مقيم
  • موظف مقيم
الآن استكشف الخدمات بشكل أسرع 10 مرات! هل هذا سهل فهمه؟

هل هذا سهل فهمه؟

الإغلاق
المال والأعمالالاتصالات وتكنولوجيا المعلومات

دولة قطر تختتمُ مشاركتها في فعاليات معرض "هانوفر ميسي" الصناعي الدولي 2022

06 يونيو, 2022 10:00 صباحاوزارة التجارة والصناعةالجمهور المستهدف
زائر: طالب, سائح, صاحب عمل
مواطن: ولي أمر, صاحب عمل, موظف
مقيم: ولي أمر, موظف

تفاصيل الخبر

اختتمت دولة قطر مشاركتها في فعاليات معرض "هانوفر ميسي" الصناعي الدولي 2022، الذي انطلق خلال الفترة من 30 مايو إلى 2 يونيو 2022 بمدينة هانوفر الألمانية.  

وجاءت مشاركة دولة قطر في المعرض في إطار الجهود المستمرة لتسليط الضوء على المجالات الاستثمارية والفرص الاستثمارية المتوفرة في القطاعات الصناعية بالدولة، وجذب المزيد من الاستثمارات الأجنبية المباشرة وتعزيز موقع دولة قطر التنافسي في المنطقة وخارجها، إلى جانب تعزيز العلاقات الثنائية المتميِّزة التي تربط بين دولة قطر وجمهورية ألمانيا الاتحادية.
   
وقد تمثَّلت مشاركة دولة قطر في فعاليات المعرض، من خلال جناح مميَّز نظَّمته وزارة التجارة والصناعة على مساحة تقدَّر بحوالي 821 مترًا مربعًا، وشاركَ فيه 16 جهة من القطاعين الحكومي والخاص شملت وكالة ترويج الاستثمار في قطر، وهيئة المناطق الحرة - قطر، وواحة قطر للعلوم والتكنولوجيا، وغرفة قطر، وبنك قطر للتنمية، ومركز قطر للمال، ورابطة رجال الأعمال القطريين، ومركز قطر للابتكارات التكنولوجية، بالإضافة إلى عدد من الشركات الخاصة كالشركة القطرية للصناعات التحويلية، وشركة الدوحة للكابلات، وكيوتيك سويتش جير، وسنونو، وكيو ترمنال، ومجموعة سهيل الصناعية، وشاطئ البحر.

وعَقَدَ سعادة السيِّد سلطان بن راشد الخاطر، وكيل وزارة التجارة والصناعة، في إطار مشاركة دولة قطر بمعرض "هانوفر ميسي" الصناعي الدولي 2022، سلسلةً من اللقاءات الثنائية مع الوزراء وكبار المسؤولين، بهدف بحث أوجه التعاون المشترك، لاسيّما في المجالات التجارية والاستثمارية والصناعية وسبل تعزيزها وتطويرها، إلى جانب تسليط الضوء على السياسات الاقتصادية الناجحة التي أرستها دولة قطر لدعم القطاع الخاص، والحوافز والتشريعات والفرص الواعدة المتاحة في الدولة والهادفة إلى تشجيع المستثمرين ورجال الأعمال وأصحاب الشركات على الاستثمار في دولة قطر. 

وشملت هذه اللقاءات، لقاء سعادة وكيل وزارة التجارة والصناعة مع كل من سعادة السيِّد جواو نيفيس، وزير الدولة للشؤون الاقتصادية، وسعادة السيِّد جواو سالدانها دي أزيفيدو غالامبا، وزير الدولة للبيئة وحماية المناخ بجمهورية البرتغال، وذلك خلال زيارة سعادته إلى جناح البرتغال في معرض هانوفر.

كما التقى سعادة وكيل وزارة التجارة والصناعة مع كل من سعادة السيِّد ستيفان ويل، الوزير الرئيس لولاية سكسونيا السفلى بجمهورية ألمانيا الاتحادية، والدكتور سيغفريد روسورم رئيس اتحاد الصناعات الألمانية، والسيِّد يوخين كويكلر رئيس مجلس إدارة شركة "دويتشه ميسه" الألمانية، والدكتور فولكر تراير الرئيس التنفيذي للتجارة الخارجية وعضو مجلس إدارة اتحاد غرف التجارة والصناعة الألمانية، والسيِّد تان سري عبد الرحمن بن مامات رئيس مجلس إدارة شركة تطوير التكنولوجيا الماليزية.

بدورها سعت وزارة التجارة والصناعة خلال مشاركتها في المعرض، إلى التعريف بأبرز القوانين والتشريعات التي أقرَّتها الدولة لتحفيز الاستثمار المحلي والأجنبي، بما في ذلك قانون تنظيم استثمار رأس المال غير القطري في النشاط الاقتصادي، وقانون تنظيم الشراكة بين القطاعين الحكومي والخاص، بالإضافة إلى استعراض الحوافز والمميزات التي تم تقديمها للمستثمرين ومن بينها إعفاء رأس المال الأجنبي المستثمر من ضريبة الدخل لمدة تصل إلى عشر سنوات بالنسبة لمشاريع استثمارية محدَّدة في العديد من القطاعات، علاوةً على الإعفاء من الضرائب الجمركية والرسوم عند استيراد المعدات والمواد الخام. كما سلَّطت الوزارة الضوء على المناخ الاستثماري في دولة قطر، إضافة إلى عرض الخدمات التي يتم تقديمها للمستثمرين والتي تسهم بتيسير الإجراءات المتعلقة بطلبات الاستثمار، وتأسيس الشركات واستكمال المعاملات.

كما سلَّطت الوزارة الضوء على الفرص الاستثمارية المتاحة في القطاع الصناعي، ومحددات استراتيجية قطر الوطنية للصناعات التحويلية، والأهداف التي تسعى إلى تحقيقها بحلول العام 2030، وتوقعات النمو لقطاع الصناعات التحويلية، بالإضافة إلى التعريف بدور الوزارة في تنمية وتطوير المناطق الصناعية، وتنظيم عملية تخصيص الأراضي الصناعية للمستثمرين الحاصلين على التراخيص الصناعية.

ومن جانبها، استعرضت الجهات المشاركة ضمن جناح دولة قطر، أبرز المبادرات والمشاريع والخدمات والمنتجات الوطنية، والفرص الاستثمارية والامتيازات المتاحة لأصحاب الشركات العالمية والمستثمرين للدخول للسوق القطري والتوسع نحو أسواق المنطقة. بالإضافة إلى تسليط الضوء على الصناعات القطرية الرائدة وأحدث التقنيات والتطورات التكنولوجية في القطاع الصناعي بالدولة.

وخلال فعاليات جناح دولة قطر، نظَّمت وكالة ترويج الاستثمار في قطر جلسةً نقاشيةً بعنوان "المستقبل هو الآن: فرص الاستثمار التي تقدِّمها قطر للشركات العالمية"، وذلك بمشاركة عدد من الجهات المعنية بالاستثمار بالدولة، ومن بينها واحة قطر للعلوم والتكنولوجيا وهيئة المناطق الحرة ومركز قطر للمال. وتهدفُ هذه الجلسةُ النقاشيةُ إلى تسليط الضوء على بيئة الاعمال في دولة قطر والحوافز والمزايا المقدَّمة للمستثمرين. 
 
هذا وشهد جناح دولة قطر المُشارك في معرض هانوفر إقبالاً كبيرًا، حيث زارَ الجناحَ عددٌ كبيرٌ من رجال الأعمال والمسؤولين والمهتمين في القطاع الصناعي والتجاري ومجموعة من الإعلاميين.

ومن الجدير بالذكر أنَّه تم عقد نسخة العام الحالي من معرض "هانوفر ميسي" الصناعي الدولي بشكل حضوري وذلك للمرة الأولى بعد جائحة كوفيد-19. وسلَّطت هذه النسخة الضوء على التحوُّل الصناعي وخاصة الرقمنة والاستدامة لدورهما في دعم تطور القطاع الصناعي وبيئة الأعمال.

وشهد الحدث على مدار أيامه الأربعة تنظيم عدد من الجلسات الحوارية التي سلَّطت الضوء على مجموعةٍ واسعةٍ من الموضوعات كالأتمتة الصناعية والتقنيات السحابية والبنية التحتية الرقمية، وإدارة البيانات، والمنصات الرقمية، والروبوتات، وتكنولوجيا أمن المعلومات والذكاء الاصطناعي، والطاقات المتجددة، والهيدروجين الأخضر، والكفاءة في استخدام الطاقة، والإنتاج المحايد لثاني أكسيد الكربون، وإدارة الطاقة الرقمية والاقتصاد وغيرها من المحاور الهامة.

الأخبار من حولك