تجاوز إلى المحتوى الرئيسي
close

من هم الأفراد الذين تبحث عن خدمات لهم؟

زائر

  • طالب زائر
  • سائح زائر
  • صاحب عمل زائر

مواطن

  • ولي أمر مواطن
  • صاحب عمل مواطن
  • موظف مواطن

مقيم

  • ولي أمر مقيم
  • موظف مقيم
الآن استكشف الخدمات بشكل أسرع 10 مرات! هل هذا سهل فهمه؟

هل هذا سهل فهمه؟

الإغلاق
المال والأعمالالاتصالات وتكنولوجيا المعلومات

وزارة المواصلات والاتصالات تشارك في ورشة العمل الإقليمية الافتراضية لخبراء الحكومة الإلكترونية 2021

09 يونيو, 2021 8:17 مساءحكوميالجمهور المستهدف
مواطن: ولي أمر, صاحب عمل, موظف
مقيم: ولي أمر, موظف

تفاصيل الخبر

شاركت وزارة المواصلات والاتصالات في ورشة العمل الإقليمية الافتراضية لخبراء الحكومة الإلكترونية 2021، المرتبطة بتقرير الأمم المتحدة لتنمية الحكومة الإلكترونية، والتي نظمتها هيئة المعلومات والحكومة الإلكترونية بمملكة البحرين، من أجل دعم منظومة التعاون وتبادل الخبرات بين الدول العربية في مجال الحكومة الإلكترونية.

هدفت الورشة إلى تعزيز وتطوير فهم أفضل لما يرمي إليه تقرير الأمم المتحدة للحكومة الإلكترونية والوقوف على القضايا والتحديات المتعلقة بمؤشرات تطوير الحكومة الإلكترونية وتبادل المعرفة بين دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية وعدد من الدول العربية الأخرى حول أفضل الممارسات في هذا الجانب، وذلك من خلال إتاحة المداخلات من الدول المشاركة لعرض أبرز إنجازاتها ومشاريعها ومبادراتها في مجال التحوّل الرقمي والتي ستحظى بالتقييم وفقًا لمنهجية الأمم المتحدة.

شارك في الورشة، التي عُقدت عبر تقنية الاتصال المرئي يوم الأربعاء، الموافق 9 يونيو 2021، نخبة من الخبراء وكبار المسؤولين في مجال الحكومة الإلكترونية وقطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات بدول مجلس التعاون الخليجي وعدد من الدول العربية، إلى جانب مجموعة من المتحدثين من إدارة الشؤون الاقتصادية والاجتماعية التابعة للأمم المتحدة.

وخلال مشاركتها في الورشة رفيعة المستوى، قالت السيدة مشاعل علي الحمادي، المكلف بمهام وكيل الوزارة   المساعد لشؤون تكنولوجيا المعلومات بوزارة المواصلات والاتصالات: "تولي دولة قطر قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات أهمية بالغة لأثره الكبير في تسريع وتيرة التنمية الاجتماعية والاقتصادية وخلق اقتصاد قائم على المعرفة ودعم المساعي المبذولة لتحقيق التنمية المستدامة والشاملة. وقد تبوأت دولة قطر مراكز متميزة على الصعيدين العالمي والعربي، فقد حصلت على المرتبة الأولى عالميًا في مؤشر تقييم حقوق النفاذ الرقمي لعام  2020الصادر عن المبادرة العالمية لتكنولوجيات المعلومات والاتصالات الشاملة، والمرتبة الثانية عربيًا في مؤشر نضوج الخدمات الحكومية الإلكترونية والنقالة 2020 من بين 15 دولة عربية شملها المؤشر الصادر عن اللجنة الاقتصادية والاجتماعية لغربي آسيا (الإسكوا)". 

وأضافت الحمادي: "تبنت الدولة حلولًا مبتكرة ومرنة في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات ضمن استراتيجيتها الرقمية التي استطاعت من خلالها اتخاذ سلسلة واسعة من الإجراءات لاحتواء وباء فيروس كورونا (كوفيد-19) والتخفيف من آثاره، حيث وسعت نطاق تقديم الخدمات الإلكترونية لضمان استمرار تقديمها عن بُعد في ظل الجائحة". 

وأشارت الحمادي إلى التوجهات الرئيسية لاستراتيجية حكومة قطر الرقمية الجديدة 2026، والتي سيتم إطلاقها خلال هذا العام، منها اعتماد الحكومة على البيانات الضخمة والتحليلات وذكاء الأعمال وتحويل إطار الحوكمة في البيئة الحكومية الرقمية إلى بيئة أكثر مرونة وقابلية للتوسع لدعم الابتكار وإتاحة حكومة رقمية تتماشى وتساهم في تحقيق أهداف التنمية المستدامة للأمم المتحدة وتعزيز المشاركة الإلكترونية لضمان أفضل الممارسات لجمع آراء الجمهور حول مختلف السياسات والخدمات واعتماد الرفاهية الرقمية كحجر الأساس وتحويل تجربة المستخدم من خدمات رقمية إلى خدمات ذكية أكثر استباقية لتلبية متطلبات كافة شرائح المجتمع.

الأخبار من حولك