تجاوز إلى المحتوى الرئيسي
close

من هم الأفراد الذين تبحث عن خدمات لهم؟

Visitor

  • Student Visitor
  • Tourist Visitor
  • Business Owner Visitor

Citizen

  • Parent Citizen
  • Business Owner Citizen
  • Employee Citizen

Resident

  • Parent Resident
  • Employee Resident
الآن استكشف الخدمات بشكل أسرع 10 مرات! هل هذا سهل فهمه؟

هل هذا سهل فهمه؟

الإغلاق
مجلس الوزراء يستعرض الخطة الاستراتيجية لوزارة التعليم للسنوات 2018-2022
التعليم والتدريبالصحةالدين والمجتمع

مجلس الوزراء يستعرض الخطة الاستراتيجية لوزارة التعليم للسنوات 2018-2022

15 أكتوبر, 2020 12:00 صباحاجريدة الشرق, قطر تريبيونالجمهور المستهدف
زائر:طالب, سائح, صاحب عمل
مواطن:ولي أمر, صاحب عمل, موظف
مقيم:ولي أمر, موظف

تفاصيل الخبر

ترأس معالي الشيخ خالد بن خليفة بن عبد العزيز آل ثاني، رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية، الاجتماع العادي الذي عقده المجلس ظهر أمس بمقره في الديوان الأميري.

في بداية الاجتماع استمع مجلس الوزراء إلى الشرح الذي قَدَّمَته سعادة الدكتورة حنان محمد الكواري، وزيرة الصحة العامة، حول آخر المستجدات والتطورات للحدّ من انتشار فيروس كورونا (كوفيد-19)، وأَكَّدَ المجلس على استمرار العمل بما تم اتخاذه من إجراءات وتدابير احترازية في سبيل مكافحة هذا الوباء.

قَدَّمَ سعادة الدكتور محمد بن عبد الواحد الحمادي وزير التعليم والتعليم العالي عرضًا عن الخطة الاستراتيجية لوزارة التعليم والتعليم العالي للسنوات 2018-2022 خلال الاجتماع العادي لمجلس الوزراء. ويأتي ذلك في إطار توجيهات معالي رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية بشأن موافاة مجلس الوزراء بالخطط المتعلقة باختصاصات الوزارات والأجهزة الحكومية الأخرى والهيئات والمؤسسات العامة، متضمنةً كافة البرامج والمشاريع التنفيذية والجداول الزمني المُحَدَّدَة للإنجاز ومعايير ومؤشرات قياس تقدم الأداء، وبما يتوافق مع الرؤية الشاملة للتنمية "رؤية قطر الوطنية 2030"، بما في ذلك أية مشاريع للشراكة بين القطاعين الحكومي والخاص، إن وُجِدَتْ.

ومن بين ما تضمنه العرض ما يلي: 

- الرؤية: الريادة في توفير فرص تعلم دائمة ومبتكرة وذات جودة عالية للمجتمع القطري.  

- الرسالة: تنظيم فرص تعلم ذات جودة عالية، ودعمها للمراحل جميعها والمستويات كافة، وذلك بهدف تنمية المعارف والمهارات والاتجاهات اللازمة لأفراد المجتمع القطري، بما يناسـب إمكاناتهم وقدراتهم وفقًا للقيم والاحتياجات الوطنية.

- النتيجة الرئيسية: نظامٌ تعليميٌ على مستوى عالمي، يُقَدِّمُ فرصًا منصفة للالتحاق بالتعليم والتدريـب عالي الجودة، ويكسبُ جميع المتعلمين المهارات والكفاءات اللازمة لتحقيق إمكاناتهم بما يتماشى مع طموحاتهم وقدراتهم للمساهمة في المجتمع، كما يُعَزِّزُ قيمَ المجتمع القطري وتراثه، ويدعو إلى التسامح واحترام الثقافات الأخرى.

اضغط على الرابط الخاص بمصدر الخبر للاطلاع عليه كاملاً.

الأخبار من حولك