الإغلاقتجاوز إلى المحتوى الرئيسي
close

من هم الأفراد الذين تبحث عن خدمات لهم؟

زائر

  • طالب زائر
  • سائح زائر
  • صاحب عمل زائر

مواطن

  • ولي أمر مواطن
  • صاحب عمل مواطن
  • موظف مواطن

مقيم

  • ولي أمر مقيم
  • موظف مقيم
الآن استكشف الخدمات بشكل أسرع 10 مرات! هل هذا سهل فهمه؟

هل هذا سهل فهمه؟

المشاركة الإلكترونية

المشاركة الإلكترونية

تهدف استراتجية حكومة قطر الوطنية 2020 إلى توفير إمكانية إنجاز الخدمات بشكل بسيط وسريع وآمن، من أي مكان وفي أي وقت. وتركز هذه الاستراتيجية على الأفراد، حيث تسعى لتطويع التكنولوجيا لتحقيق منافع حقيقية لأفراد المجتمع القطري بكافة فئاته مواطنين ومقيمين وزائرين، كما تركز أيضًا على الشركات والمؤسسات الخاصة والجهات الحكومية نفسها. وتسعى الاستراتيجية إلى زيادة إمكانية الوصول إلى الخدمات الحكومية، وتحسين كفاءة الأداء الحكومي، الأمر الذي يعود بالنفع على الدولة بأسرها.

ولهذه الاستراتيجية رؤية واحدة واضحة:

"استفادة جميع أفراد ومؤسسات الأعمال من التواصل رقميًا مع الجهات الحكومية التي تسعى دائمًا لتقديم خدمات أكثر شفافية وفاعلية".

ولتحقيق هذه الرؤية، تم تحديد ثلاثة أهداف لهذه الاستراتيجية:

الهدف الأول

الارتقاء بمستوى الخدمات

الحكومية للأفراد والشركات

الهدف الثاني

رفع كفاءة العمليات الإدارية

الهدف الثالث

زيادة مستوى الشفافية

والمشاركة المجتمعية

وتمثل مشاركة الجمهور وإشراك المواطنين عناصر أساسية في صياغة السياسات العامة وتقديم الخدمات، حيث يعتبر الهدف العام للحكومة هو تشجيع وتوفير قنوات للمشاركة الإلكترونية للأفراد، الأمر الذي يؤدي إلى تحقيق الدولة لمستويات أعلى من الجودة واتخاذ قرارات وسياسات أفضل تنطوي على قدر أكبر من المشاركة العامة.

وقد تبين أن عددًا متزايدًا من الشباب لديهم رغبة في الإسهام في عملية صنع السياسات من خلال القنوات الرقمية (الإلكترونية)، وفي غياب القنوات الرسمية يتم التعبير عن آرائهم من خلال القنوات غير الرسمية (مثل تويتر).

وسوف تعمل المشاركة الإلكترونية على تمكين الجمهور من المشاركة بشكل أوسع وأعمق في عملية صنع السياسات على جميع مستويات المشاركة الإلكترونية، مما يؤدي إلى خلق جمهور يتحلى بقدر أكبر من الفاعلية. علاوة على ذلك، تهدف رؤية قطر الوطنية 2030 إلى زيادة مشاركة المواطنين المحدودة في القضايا المتعلقة بالحكومة. وعلى هذا النحو، ستكون المشاركة الإلكترونية أحد المبادرات الرئيسية التي تساعد في ترسيخ صورة قطر كدولة رائدة في مجال الحكومة الإلكترونية، ورفع مركز قطر في التصنيفات العالمية للمشاركة الإلكترونية.

يمكن الاطلاع على سياسة المشاركة الإلكترونية من خلال الموقع الإلكتروني لوزارة المواصلات والاتصالات.

ويمكن للمستخدمين المشاركة في الاستفتاءات أو استطلاعات الرأي المتاحة على بوابة حكومي.

سياسة المشاركة الإلكترونية


تستعرض وثيقة المشاركة الإلكترونية سياسة دولة قطر المعتمدة حول المشاركة الإلكترونية، والتي تهدف إلى إرساء ثقافة وممارسات المشاركة الإلكترونية في الجهات الحكومية وتحسين الشفافية والمشاركة العامة، وبالتالي تعزيز جهود دولة قطر في تحقيق أهداف التنمية الوطنية.

تثمن حكومة دولة قطر قيمة إشراك الجمهور في عمليات الحوكمة، حيث أكدت استراتيجية التنمية الوطنية لدولة قطر 2011-2016 أن العنصر البشري هو الثروة الحقيقية والأعلى قيمة للدولة، كما اعتبرت مشاركته في المجالات السياسية والاجتماعية والاقتصادية ضرورية لضمان الحفاظ على ازدهار ورفاه المجتمع. وتتيح عملية إشراك المواطنين فرصة استكشاف آفاق أوسع، ومصادر معلومات وحلول جديدة من شأنها تحسين القرارات والخدمات. كما يوفر هذا التواصل أساسًا لعلاقات مثمرة، ومناقشات بنّاءة تقود في نهاية المطاف إلى الحكم الرشيد. فالهدف من المشاركة الإلكترونية هو إشراك الجمهور في سياسة التنمية وعمليات اتخاذ القرار من خلال استخدام تكنولوجيا المعلومات والاتصالات.