close

من هم الأفراد الذين تبحث عن خدمات لهم؟

زائر

  • طالب زائر
  • سائح زائر
  • صاحب عمل زائر

مواطن

  • ولي أمر مواطن
  • صاحب عمل مواطن
  • موظف مواطن

مقيم

  • ولي أمر مقيم
  • موظف مقيم
الآن استكشف الخدمات بشكل أسرع 10 مرات! هل هذا سهل فهمه؟

هل هذا سهل فهمه؟

الخطة الاستراتيجية الوطنية للاتصالات وتكنولوجيا المعلومات

08 سبتمبر, 2020
الموضوع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات
الجمهور المُستهدَف
زائر:طالبسائحصاحب عمل
مواطن:ولي أمرصاحب عملموظف
مقيم:ولي أمرموظف

الخطة الاستراتيجية الوطنية للاتصالات وتكنولوجيا ال

ويتطلب النمو السريع والمستمر لقطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في دولة قطر وجود برامج وسياسات تتسم بالشفافية والنزاهة، كما يتطلب توافر بنية تحتية للاتصالات تمكن الشركات والأفراد من استخدام التكنولوجيا الحديثة وتطبيقها بسهولة، بالإضافة أيضًا إلى وجود إجراءات أمنية دقيقة ومتطورة لضمان سلاسة العملية برمتها.

وتقود وزارة المواصلات والاتصالات جهودًا لتحسين الوصول إلى البيانات وزيادة فعالية الخدمات المقدمة للعامة من خلال مد شبكة وطنية للنطاق العريض لتوفير شبكة إنترنت فائقة السرعة بأسعار في متناول الجميع، كما تيعمل على تطوير سوق جاذبة للأعمال ومشجعة على الابتكار تهتم بزيادة حجم المحتوى الرقمي العربي على شبكة الإنترنت، حيث ثمة هدف رئيس للوزارة وهو تعزيز الثقافة والمهارات الرقمية لدى أفراد المجتمع.

الأهداف

  • توفير الخدمات العامة: تحسين كفاءة الخدمات العامة وسبل الوصول إليها مما سيسهم في زيادة كم المحتوى الرقمي وتحقيق مزايا اجتماعية.
  • البنية التحتية: بناء شبكة وطنية للنطاق العريض (البرودباند) وتنفيذها من خلال استثمارات حكومية وخاصة لتوفير خدمات بأسعار مناسبة.
  • تطوير صناعة الاتصالات: تطوير سوق جاذب لمشروعات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات والمحتوى الرقمي وتوفير أيدي عاملة محلية محترفة في مختلف مجالات التكنولوجيا.
  • الثقافة والمهارات الرقمية: توفير برامج وطنية لتعزيز الثقافة والمهارات الرقمية مما يشجع على تبني واستخدام تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في مختلف قطاعات الدولة.

تعزيز النمو والشفافية والمنافسة

وقد جنى الاقتصاد القطري ثمار هذه الجهود؛ حيث زاد عدد الشركات المتصلة بشبكات النطاق العريض بنسبة 20% منذ 2008، كما جاءت قطر في المرتبة الثالثة فيما يتعلق "بتسهيل الأعمال" طبقًا لمؤشر البنك الدولي.

لعبت الهيئات الحكومية دورًا فعالاً في قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات من خلال تبني الاستراتيجية المعلوماتية كركيزة للولوج لعالم رقمي، حيث احتلت قطر طبقًا للتقرير العالمي لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات الصادر عن المنتدى العالمي عام 2009-2010 المركز الثالث عالميًا لتبني واستخدام تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في تعاملاته المختلفة. وتعمل وزارة المواصلات والاتصالات على تهيئة بيئة تكنولوجية جاذبة للمشروعات الصغيرة والمتوسطة وذلك من خلال تطوير وتعزيز العديد من الخدمات الحكومية الإلكترونية، خاصةً المقدمة عبر بوابة "حكومي"، البوابة الإلكترونية لحكومة دولة قطر على الإنترنت.

ولقد ساعد تطور برنامج الحكومة الإلكترونية المتكاملة المعروف باسم (I-Gov) على تبوء حكومة دولة قطر مرتبة متقدمة على المستوى العالمي في مجال تعزيز تبني تكنولوجيا المعلومات والاتصالات. ويهدف البرنامج إلى تحسين كفاءة عمل المؤسسات الحكومية ونوعية خدماتها من خلال توفير الخدمات والمعلومات الإلكترونية لكل من يعيش ويعمل على أرض دولة قطر. وبلغ عدد المعاملات الإلكترونية التي أنجزها الأفراد والشركات عبر البوابة 1.4 مليون معاملة.

قانون التجارة الإلكترونية

في أغسطس 2010 صدر مرسومًا أميريًا بإصدار قانون المعاملات والتجارة الإلكترونية من أجل تعزيز مناخ الاستثمار وتشجيع الشركات والأجهزة الحكومية والأفراد على استخدام التعاملات الإلكترونية. ويختص القانون بتنظيم كافة المعاملات التجارية التي تتم عن طريق اتصالات إلكترونية، وإيضاح ضوابطها وعواقب مخالفاتها لحماية التاجر والمستهلك معًا، كما وضع بروتوكولات للتوقيع الإلكتروني والوثائق الإلكترونية وتوثيق الدفع الإلكتروني. وبدخول هذا القانون حيز التنفيذ، ستزيد الضمانات الممنوحة لحماية الشركات والأفراد بدرجة كبيرة.

ويعد هذا القانون الأول من نوعه في العالم العربي الذي يضم موادًا لحماية المستهلك. وعند صياغة القانون حرص وزارة المواصلات والاتصالات على أخذ آراء ومقترحات ومدخلات الشركات والجهات الحكومية ذات العلاقة بشأن القانون بعين الاعتبار، كما راعى أن تتوافق سياساته مع أفضل الممارسات الدولية المتبعة في الأمم المتحدة والاتحاد الأوربي والدول والمنظمات الأخرى. 

المبادرات

بالإضافة إلى بوابة "حكومي" وبرنامج الحكومة الإلكترونية المتكاملة، تتضمن الخطة الاستراتيجية الوطنية للاتصالات وتكنولوجيا المعلومات سلسلة من المبادرات الإلكترونية الأخرى لتعزيز استخدام تكنولوجيا المعلومات والاتصالات ودورها في المجتمع:

  • ديجيتال قطر: مدونة لمحبي التكنولوجيا تتوافر باللغتين العربية والإنجليزية.
  • برنامج تدريب حكومة قطر الرقمية : تقدم البوابة أكثر من 3000 دورة تدريبية مجانية على الإنترنت لموظفي الحكومة والمهنيين والعاطلين عن العمل في مجموعة متنوعة من المجالات بما في ذلك الأعمال وتكنولوجيا المعلومات والموارد البشرية والتسويق

آخر تحديث