تجاوز إلى المحتوى الرئيسي
close

من هم الأفراد الذين تبحث عن خدمات لهم؟

Visitor

  • Student Visitor
  • Tourist Visitor
  • Business Owner Visitor

Citizen

  • Parent Citizen
  • Business Owner Citizen
  • Employee Citizen

Resident

  • Parent Resident
  • Employee Resident
الآن استكشف الخدمات بشكل أسرع 10 مرات! هل هذا سهل فهمه؟

هل هذا سهل فهمه؟

الإغلاق

الزواج والأسرة

07 سبتمبر, 2020
الموضوع الدين والمجتمع
الجمهور المُستهدَف
زائر:طالب, سائح, صاحب عمل
مواطن:ولي أمر, صاحب عمل, موظف
مقيم:ولي أمر, موظف

الزواج والأسرة

الزواج والأسرة

تتم إجراءات زواج المسلمين في المحكمة الشرعية، ويجب أن يشهد على عقد الزوج شاهدان.

كما يجب على الرجال القطريين الذين يرغبون في الزواج من نساء غير قطريات الحصول على إذن من وزير الداخلية.

ولا يوجد زواج مدني لغير المسلمين، لكن يمكن لبعض السفارات والكنائس القيام بإجراءات زواج غير القطريين. يرجى الاتصال بسفارة بلدك لمعرفة المزيد من المعلومات.

ويجب إجراء الفحوص الطبية قبل الزواج لجميع الراغبين في الزواج في قطر. كما يتعين على القطريين حضور سلسلة من الاستشارات الزوجية والبرامج التثقيفية حول التزامات الزواج وتكوين الأسرة حتى يتمكنوا من الحصول على المنح التي تقدمها الدولة للزواج.

الاتجاهات

في ظل الاتجاه الشائع في كثير من البلدان المتقدمة، ينتظر المزيد من المواطنين القطريين وقتًا أطول للزواج. ووفقًا لتقرير 2011 الصادر عن معهد البحوث الاجتماعية والاقتصادية المسحية بجامعة قطر، فإن نحو ثلثي النساء متأخرات عن الزواج أو لم يتزوجن على الإطلاق. ومن بين العوامل التي ساهمت في انتشار هذه الظاهرة التطور الذي شهده تعليم النساء وزيادة مشاركة الإناث في القوى العاملة.

وتتراوح الفجوة بين متوسط عمر العروس والعريس من 2 أو 3 سنوات إلى خمس سنوات، كما أن حجم الأسرة آخذ أيضًا في التناقص تدرجيًا انخفض معدل الخصوبة من 7.5 للمرأة الواحدة في 1990 إلى 3.8 في 2009 وإلى 2.8 في 2021.

 كما شهد عدد حالات الطلاق لكل 1000 من القطريين المتزوجين تراجعًا من 11.4% للذكور و9.5% للإناث عام 2010 إلى 7.9% للذكور و6.3 للإناث عام 2019 بحسب النشرة السنوية للإحصاءات الحيوية الصادرة عن جهاز التخطيط والإحصاء القطري. 

تعزيز التماسك الأسري

من الأهداف الرئيسية التي تتضمنها استراتيجية التنمية الوطنية الثانية 2018 – 2022 تقوية التماسك الأسري، حيث تعتبر الأسرة نواة المجتمع القطري، وهي القاعدة التي تقوم عليها جميع جوانب الهيكل الاجتماعي في دولة قطر. وتدعم الحكومة البرامج التي تهدف إلى:
  • تعزيز التماسك الأسري.
  • تعزيز مسؤولية الوالدين وترشيد استخدام عاملات المنازل لرعاية الأطفال.
  • تقليص العنف المنزلي وتوفير الحماية والدعم للأسر المتأثرة به.
  • زيادة دعم العائلات ذات الظروف الخاصة.
  • تحسين مستوى التمكين الاقتصادي والاجتماعي والإدارة المالية للأسر القطرية.
  • تبني منهج كلي وشامل تجاه رفاهة الأطفال.
  • تحقيق توازن أفضل بين العمل والمسؤوليات الأسرية.
  • تمكين أكبر للمرأة.
الطلاق

تعتبر الاستشارات الزوجية وزيادة المساعدات المقدمة للمطلقات جزء من جهود قطر الوطنية الرامية لتخفيض معدلات الطلاق.

وتهدف الحكومة إلى خفض عدد الأزواج القطريين الراغبين في الطلاق قبل إتمام الزواج بنسبة 20%، وبنسبة 40% بعد إتمام الزواج بحلول عام 2016. وتشمل الإجراءات في هذا الشأن:
  • توسيع شبكة الأمان الاجتماعي لمن يحتاجون إلى مساعدات إضافية.
  • جعل البرامج الاستشارية قبل الزواج شرطًا مسبًقا لتلقي منح الزواج.
  • توسيع نطاق الخدمات التي يقدمها مركز الاستشارات العائلية.
لمزيد من المعلومات، يمكنك تنزيل نسخة من قانون الأسرة رقم (22) لسنة 2006.

السكان: إحصاءات حيوية ونسبة النوع

تصدر اللجنة الدائمة للسكان نشرة سكانية بعنوان "نشرة سكان" بصورة ربع سنوية، تبرز الوضع السكاني في دولة قطر، والجهود المبذولة من أجل تحسين نوعية حياة السكان في دولة قطر من مواطنين ومقيمين، ويشمل ذلك إحصاءات وتحديثات حول الهيكل العمري، ونسبة النوع، ومدى التقدم نحو تحقيق السياسة السكانية لدولة قطر 2017-2022، وغير ذلك من المعلومات المفيدة.

خدمات متعلقة

المقالات