تجاوز إلى المحتوى الرئيسي
close

من هم الأفراد الذين تبحث عن خدمات لهم؟

Visitor

  • Student Visitor
  • Tourist Visitor
  • Business Owner Visitor

Citizen

  • Parent Citizen
  • Business Owner Citizen
  • Employee Citizen

Resident

  • Parent Resident
  • Employee Resident
الآن استكشف الخدمات بشكل أسرع 10 مرات! هل هذا سهل فهمه؟

هل هذا سهل فهمه؟

الإغلاق

مطار حمد الدولي

07 سبتمبر, 2020
الموضوع المواصلات
الجمهور المُستهدَف
زائر:طالب, سائح, صاحب عمل
مواطن:ولي أمر, صاحب عمل, موظف
مقيم:ولي أمر, موظف

مطار حمد الدولي

اُفتُتح مطار حمد الدولي وهو أحدث مطارات قطر في 2014 بالقرب من مدينة الدوحة والخليج العربي المُتَلأَلِئ. ويعتبر هذا المطار المذهل معماريًا - والذي وصل إلى أعلى درجات الكفاءة وأصبح الموقع الأمثل للترحيب بزواره - بوابة حقيقية للعالم تخدم أكثر من 360000 رحلة و30 مليون راكب كل عام.

ويعِدُ مطار حمد الدولي بتقديم تجربة سفر فريدة عبر أحد أسرع الوجهات نموًا سواء للسياحة أم العمل. وتقع الدوحة على مسافة 8 ساعات بالطيران لأكثر من ثلثي سكان العالم، وهو الأمر الذي يجعل منها موقعًا استراتيجيًا في قلب المراكز المالية والاقتصادية العالمية المتقدمة والناشئة، لتكون بذلك الوجهة المثالية للسياحة والعمل.

والمطار الجديد هو حاليًا مقر الخطوط الجوية القطرية التي تتمتع بتصنيف الخمسة نجوم، والتي كانت تدير عملياتها من مطار الدوحة الدولي على مدار 17 عامًا. وتعتقد القطرية، التي تعتبر من أسرع شركات الطيران في العالم، أن هذه الخطوة ستمنح المسافرين تجربة فريدة من نوعها على مستوى العالم.

ويمتاز المطار بكفاءة تشغيلية لا مثيل لها تتضمن الاستيعاب الكامل لعدد كبير من الرحلات وإمكانية الاتصال السريع والفعال وإنجاز إجراءات سفر الركاب وعملية نقل البضائع بصورة ديناميكية. كما أنه يمتاز بأنظمة تشغيلية متطورة في كافة جوانب الأمن والسلامة وتقنيات الطيران والأبنية وتوفير أفضل وسائل الراحة والرفاهية للمسافرين.

ولضمان إقلاع وهبوط الطائرات من وإلى مطار حمد الدولي بشكل آمن، تم تزويد برج المراقبة بأحدث معدات الملاحة الجوية وأجهزة الرادار ونظم الاتصال، وقد صُمم هذا البرج على شكل هلال يقع بين مدرجين متوازيين. ويَلُوحُ هذا الصرح الشامخ برسالة ترحيب لا تُخطئها العين لكل من يزور قطر والشرق الأوسط.

ويقدم مطار حمد الدولي لمسافريه تجربة فريدة ومثيرة في الاحتفاء بتراث المنطقة وثقافتها؛ حيث يستضيف مجموعة من المعارض الدائمة والموسمية، لتتناغم مظاهر الإرث الثقافي المحلي مع إبداعات مختلفة من العالم.

ونظرًا لموقعه المتميز كنقطة التقاء الشرق بالغرب، يربط مطار حمد الدولي عددًا لا حصر له من المدن حول العالم بسرعة وسلاسة وفعالية.

رشح مطار حمد الدولي لجائزة "أفضل مطار في العالم" لعام 2021 من مؤسسة سكاي تراكس العالمية. ويطمح المطار في الحفاظ على مكانته الرائدة بين المطارات العالمية. وتعد هذه الجائزة من أكثر الجوائز المرموقة ضمن قطاع المطارات، ومعيارًا اساسيًا لتقييم الجودة وخدمة العملاء والمرافق بين أكثر من 550 مطارًا حول العالم.

وعلى مدار السنوات القليلة الماضية، ارتقى مطار حمد الدولي في تصنيفات سكاي تراكس الخاصة بـ"أفضل مطار في العالم"، حيث احتل المرتبة الثالثة عالميًا في عام 2020، وذلك بفضل رؤيته المستقبلية ونهجه المبتكر في عالم المطارات، الذي مكنه من تنفيذ العديد من التقنيات المتقدمة التي ساهمت في تمكين المسافرين وتعزيز مزاياه، مما جعله المطار المفضل من قبل المسافرين حول العالم.

وخلال عام 2020، بدأ تأثير جائحة "كوفيد-19" على صناعة الطيران في العالم وعلى حركة المسافرين والطلب على الشحن الجوي وغيرها من العمليات. واستجابة لهذه التحديات غير المسبوقة، قام مطار حمد الدولي الحائز على جوائز عالمية باتخاذ تدابير صارمة للصحة والسلامة، معتمدًا أحدث التقنيات المتقدمة والمبتكرة لتطوير العمليات التشغيلية في المطار، مع إعطاء الأولوية لصحة وسلامة كافة المسافرين والموظفين. وقد سمحت هذه الإجراءات الشاملة للمطار بالإبقاء على أبوابه مفتوحة طيلة فترة الجائحة، مما ساهم في ضمان لم شمل العائلات ونقل البضائع الأساسية لمختلف أنحاء العالم.

وفي إطار تعزيزه لتجربة السفر، طبق مطار حمد الدولي العديد من التقنيات التكنولوجية المتقدمة والمبتكرة مثل الروبوتات المطهرة المستقلة بالكامل وخوذات الفحص الحراري الذكية وأنفاق التطهير بالأشعة فوق البنفسجية. كما أدخل المطار أيضًا مجموعة من الابتكارات التي من شانها ضمان عدم التلامس بهدف الحفاظ على صحة وسلامة كافة المسافرين والتي شملت مختلف نقاط تسجيل الوصول الذاتي، والفحص الأمني لمسافري العبور وغيرها، مما سمح للمسافرين بالتنقل عبر كافة نقاط الاتصال الرئيسية بأقل قدر من الاتصال الجسدي.

ويحظى مطار حمد الدولي، المصنف كمطار ذو خمس نجوم،  باعتراف وتقدير عالمي متزايد نتيجة لخبرته في مجال نقل المسافرين وتميزه التشغيلي، مما يؤكد أهمية دوره كبوابة رئيسية لدولة قطر كوجهة مفضلة للمسافرين. وأدت الجهود الدؤوبة للمطار بشأن تعزيز تجربة السفر، إلى حصوله على تقدير عالمي وجوائز مهمة أخرى، حيث بات مطار حمد الدولي، أول مطار في الشرق الأوسط وآسيا يحصل على تصنيف الخمس نجوم في تدقيق تدابير "كوفيد-19" لسلامة المطارات من "سكاي تراكس"، كما كان أول مطار في العالم يحصل على شهادة اعتماد من المعهد البريطاني للمعايير (بي إس آي) لتطبيقه بروتوكولات صحة وسلامة  الطيران الخاصة بـ"كوفيد-19"، إلى جانب كونه أول مطار في الشرق الأوسط يحصل على شهادة ISO 22301: 2012  لنظام إدارة استمرارية الأعمال، من قبل المعهد البريطاني للمعايير.

وينفذ المطار حاليًا مشروعًا توسعيًا يستهدف تعزيز مكانة قطر كمحور عالمي للسفر، ودعم خطط التنويع الاقتصادي فيها فضلاً عن مواكبة النمو الناتج عن نجاح وتوسعات الناقل الوطني للدولة، الخطوط الجوية القطرية. ويركز مشروع توسعة مطار حمد الدولي، على زيادة سعة المطار ومرافقه المتعددة. ومن المقرر أن تؤدي تلك التوسعة الجارية إلى زيادة سعة مطار حمد الدولي إلى أكثر من 53 مليون مسافر سنويًا بحلول عام 2022، فيما ستعمل المرحلة الثانية من التوسعة، والتي ستبدأ عقب بطولة كأس العالم لكرة القدم (قطر 2022)، على زيادة سعة المطار إلى أكثر من 60 مليون مسافر سنويًا. كما ستوفر توسعة مطار حمد الدولي الآلاف من فرص العمل في قطر، مما يتيح للدولة تحقيق أهدافها تماشياً مع رؤية قطر الوطنية 2030.

تم تصميم مطار حمد الدولي، الذي أصبح بحد ذاته وجهة مميّزة وخاصة، بشكل عصري وفريد لتلبية كافة متطلبات واحتياجات المسافرين العالميين بل وتجاوزها. حيث يجمع مطار حمد الدولي داخل مبناه بين مجموعة من القطع الفنية النادرة لأشهر الفنانين العالميين وخيارات التسوق لأشهر العلامات التجارية و المطاعم العصرية، بالإضافة إلى مرافق الترفيه والاسترخاء المتميزة.

وتواصل السوق الحرة القطرية الحائزة على جوائز عالمية والشريك الدائم لمطار حمد الدولي، التعاون معه في خلق تجارب تسوق وبيع بالتجزئة استثنائية وفريدة من نوعها للمسافرين. ومن خلال العروض والمزايا  التي يقدمها مطار حمد الدولي، يحصل المسافرون على انطباع مميّز ودائم حول معايير الضيافة الحديثة والأصيلة التي تميز قطروثقافتها.

المقالات